دليلك الشامل للتخلص من النسيان

النسيان هو عدم القدرة على استرجاع المعلومة عند الحاجة إليها، وهو علاج فعال لكثير من الصدمات وأزمات الحياة، ولكنه إذا أثر بشكل سلبي على تفاصيل الحياة، كنسيان الأسماء ومواعيد تناول الأدوية، أو المواعيد الاجتماعية والرسمية، وغيرها من الأمور، هنا يصبح النسيان مشكلة تحتاج إلى علاج.
أنواع الذاكرة

 هناك أربعة أنواع من الذاكرة وهي :

  • الذاكرة الحسية: وتمثل المستوى الأول للذاكرة، وتستمر لفترة قصيرة جدا (3 ثوان)؛ حيث تحفظ هذه الذاكرة الانطباعات عن المؤثرات الحسية، أي التي تم تلقيها من خلال الحواس الخمس، ومنها الذاكرة السمعية والبصرية.
  • الذاكرة قصيرة المدى: هذا النوع من الذاكرة محدود فيما يتعلق بكمية المعلومات التي تخزنها والمدة الزمنية التي تخزنها فيها؛ إذ تعمل هذه الذاكرة ما بين 30 ثانية – 3 أيام.
  • الذاكرة العاملة: يمكن تعريف الذاكرة العاملة بأنها مخزن مؤقت لكمية محدودة من المعلومات، يمكن استخدامها لإيجاد أفكار وخطط عملية وتنفيذها، وتحويل المعلومات واستخدامها في اتخاذ القرارات أو الحسابات.
  • الذاكرة طويلة المدى: هي ذاكرة ذات قدرة تخزينية طويلة قد تمتد لعدة عقود، ومن أجل تثبيت المعلومات يجب أن تنتقل من الذاكرة الحسية أو قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.

طرق تحسين الذاكرة:

التركيز على شيء واحد فقط: رغم تعدد المهام التي يجب على الفرد إنجازها، إلا أنه من الضروري التركيز على مهمة واحدة فقط كل مرة؛ لأن الدماغ بحاجة لوقت كاف للتعامل مع كل معلومة وحفظها لاسترجاعها في وقت لاحق. عند تعدد المهام والواجبات يضطر الدماغ إلى معالجة المعلومات بطريقة مختلفة، وتفقد الذاكرة الكثير من التفاصيل

استعمال الحواس الخمس في عملية تخزين المعلومات: كلما ازداد عدد الحواس المستخدمة عند تلقي المعلومات أصبح ترسيخها في الدماغ أقوى، وتزداد إمكانية استرجاعها بسهولة؛ حيث يمكن ربط معلومة معينة برائحة أو صوت معين مثلا.

تناول الأغذية المفيدة لصحة الدماغ: مثل الأغذية الغنية بأوميغا 3؛ فهي من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي خلايا الدماغ، ومن مصادرها: الأسماك، والجوز، والتوت البري

أغذية تحسن صحة الدماغ :

الذاكرة هي الدماغ، ولتحسين الذاكرة والتركيز يجب تناول الأغذية التي تحسن صحة الدماغ، ومنها:

التوت البري: يحسن صحة الدماغ ويقي من الزهايمر.

سمك السلمون البري: الغني بأوميغا 3 المضاد للأكسدة.

 المكسرات: المكسرات غنية بفيتامين (E) الذي يمنع التدهور المعرفي المرتبط بالتقدم في العمر.

الأفوكادو: غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

 عشبة اكليل الجبل: وقد ثبت أن اكليل الجبل وتحديدا ميسم اكليل الجبل فعال في علاج الحلات الخفيفة والمعتدلة من النسيان.

عشبة غوتو كولا: وهي عشبة استخدمها الأوروبيون لمعالجة حالات النسيان، ولها مفعول مشابه لمضادات النسيان الدوائية المستخدمة لعلاج المرض، وفيما أشاد بها البعض لمعالجة الحالات الخفيفة إلى المعتدلة من النسيان.

جنين القمح: وهو نبات مهدئ يساعد على الاسترخاء، ويقاوم الضغط النفسي، والتوتر، والقلق مما يخفف من الاكتئاب ويقضي علي النسيان.

حبوب اللقاح: وقد استخدمت هذه العشبة لسنوات لمحاربة النسيان ، حيث إنها تعطي نتائج قوية في التقليل من القلق والتوتر ولكنها ليست علاجا بمفردها.

يجدر الذكر ان كل من تلك الاعشاب تم اكتشاف قدراتها في علاج النسيان بمساعدة اعشاب اخرى ولكن ليست بمفردها ..هذا بالاضافة الى صعوبة الوصول لتلك الاعشاب وخلطها بالنسب المحددة لذلك فقد قمنا بالبحث عبر الانترنت لنكتشف منتج غوتو كولا الاصلي الذي يحتوي على عشبة الغوتوكولا مضافا اليها الاعشاب السابق ذكرها بنسب محددة حسبما أكد موقع دكتور كالفيرت شوين مكتشف العشبة ..

وبعد تجربة العشبة واثبتت نجاحات رائعة في علاج النسيان وضعف الذاكرة ..انتشرت حول العالم وتعاقدت الكثير من الشركات مع الدكتور شوين لشراء كميات كبيرة وبيعها في الكثير من دول العالم ..فلقد قمنا بالبحث والتوصل الي الشركة المستوردة للمنتج في مصر وهى تبيع اخر كمية موجودة حاليا عن طريق موقعها على الانترنت بخصم خاص يصل الي 30%..يمكنك زيارته ان اردت التعرف أكثر عن تلك العشبة كما يمكنك طلبه اونلاين ليصلك الي باب البيت بخصم خاص لزوار موقعنا وبتوصيل مجانى لباب البيت..

دليلك الشامل للتخلص من النسيان
Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +